الجمعية الكشفية

هي الحياة الكشفية، حياة مليئة بالحيوية والعطاء، بالتعاون والصبر والوفاء. إنّها الكشفية الّتي تعلّم مبادىء إنسانية سامية وتقدّها للمجتمع بأجمل صورة.

جمعية الكشاف التقدمي هي جمعية تطوعية يرأسها وليد جنبلاط غير أنّها تتعاطى المسائل الإجتماعية، الإنسانية والشّبابية.

تنتشر هذه الجمعية في جميع أنحاء الوطن، أمّا في منطقة المتن فأفواجها اليوم ثمانية: رأس المتن، صليما، القلعة- الخلوات، كفرسلوان، قرنايل، الشبانية، أرصون وبتخنيه.

كان فوج بتخنيه وعلى رأسه أفضل القادة يقوم بنشاطات كثيفة جمعت شبان وشابات البلدة غير أنّ هذا الحماس قد فتر ممّا أدّى إلى تدهور وضع الفوج وتوقفه عن استكمال نشاطاته عام 1999.

غير أنّ الرّوح الشّبابية لم تغب عن هذه البلدة الصغيرة، وإذ بفوج يظهر في آذار 2011 على يد قادة يملؤهم النشاط والعطاء، ترأس الفوج القائد وئام أبو الحسن وعمل مع القادة على تطوير وأنشأوا فرقة موسيقية على طريق النجاح.

تتنوّع نشاطات هذه الجمعية ما بين الإجتماعية (مساعدة بيت اليتيم)، البيئية (حملات نظافة)، الترفيهية (ألعاب ورحلات) ومالية (حفلات غنائية وحفلات عشاء). إضافة إلى ذلك فقد لعب الكشّاف دوراً هاماً في جمع شباب وأطفال العائلة الصغيرة تحتح سقف جمعية واحدة ورسالة واحدة هي إدخال الفرح والمحبة إلى قلب كلّ فرد.

.